المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأخبار الأقتصاديه ليوم الجمعـــــه 11 جمادى الأول 1429



أبو فهد
05-16-2008, 07:55 AM
أوبك تنتج 5 ملايين برميل إضافية في 2012
النعيمي: ارتفاع أسعار النفط سببه تقلبات الأسواق المالية





سول - «الجزيرة»

أكد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي أن ارتفاع أسعار النفط العالمية في الأعوام الأخيرة سببه التقلبات في أسواق المال أكثر منه إلى أساسيات العرض والطلب.

وقال: إن من المنتظر أن يزيد استهلاك النفط في آسيا 20 مليون برميل يومياً يقوده النمو الاقتصادي القوي وسيمثل 60 بالمائة من الزيادة المتوقعة في الطلب العالمي على النفط بحلول عام 2030م, وأضاف أن آسيا وحدها ستحتاج إلى استثمارات بقيمة 150 بليون دولار لإيجاد طاقة تكريرية جديدة خلال العقدين القادمين لتلبية الطلب المتزايد. مشيراً إلى أن المملكة تنفذ خططاً استثمارية بنحو 90 بليون دولار خلال الأربع سنوات القادمة تشمل زيادة الطاقة الإنتاجية للنفط والغاز وتحسين مرافق التكرير.

وقال النعيمي: إن تقلبات أسعار النفط على المدى القصير خلال الأعوام الأخيرة أكثر ارتباطاً بالمنطق الداخلي للأسواق المالية منها بأساسيات العرض والطلب.

(وتطالب الدول المستهلكة أوبك بزيادة الإنتاج للمساعدة في كبح جماح أسعار النفط ولكن معظم أعضاء أوبك يقاومون هذه الفكرة قائلين: إن الأسواق تحظى بإمدادات وفيرة.

ويلقي عدد من الوزراء في أوبك باللوم في الارتفاع السريع في أسعار النفط على نشاط المضاربة المتزايد وضعف الدولار الأمريكي وعوامل أخرى خارج سلطتهم.

وقال النعيمي أمام جامعة سيئول الوطنية التي منحته لقب دكتور في الفلسفة, (أينما ذهبت, اسأل عما إذا كانت أسعار النفط تمثل انعكاساً لقوى العرض والطلب, أم أن عوامل أخرى هي المؤثرة (وتابع) يكون ردي أن كلا الأمرين يؤثر في مستويات الأسعار.

وعزا وزير البترول ذلك إلى كون النفط وأسواق السلع الأخرى تزداد ارتباطاً بالأسواق المالية, حيث كثفت التطورات المتسارعة في أسواق المال في الآونة الأخيرة من تقلبات أسعار النفط فضلاً عن ارتفاع تكاليف الإنتاج والتكرير والتي أثرت هي الأخرى في الأسعار التي تضاعفت أكثر من أربعة أمثالها خلال السنوات الخمس الماضية.

وطرح المهندس علي النعيمي رأيه لخلق نوع من التوازن على المدى البعيد والحد من التقلبات بزيادة الطاقات وتسهيل الاستثمارات في قطاعي التنقيب والتكرير والتسويق في المناطق المنتجة والمستهلكة, إضافة إلى تعزيز شفافية السوق بتقديم بيانات دقيقة في الوقت المناسب حول الاستهلاك والإنتاج والصادرات والواردات والمخزونات.

وانتقد وزير البترول الدول المستهلكة ونظرتها فيما يتعلق بأمن الطاقة كونها تسير على أساس خلفية سياسية وتاريخية تقودها أحياناً إلى سياسات متسرعة مثل دعم أو تشجيع مصادر غير اقتصادية للطاقة مثل الوقود الحيوي, والذي من شأنه أن يؤدي إلى تقويض أهداف التنمية المستدامة والأمن الغذائي.

ومن جهة أخرى أعلن رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل الأربعاء أن الدول الأعضاء في المنظمة ستنتج العام 2012 خمسة ملايين برميل إضافية يومياً.

وتنتج أوبك نحو 32 مليون برميل من النفط الخام يومياً في الوقت الراهن، تشكل ستين في المائة من العرض العالمي.

وقال خليل في حديث إلى مجلة (اوكسفورد بيزنس غروب البريطانية نشرته وكالة الأنباء الجزائرية أن لدى دول أوبك نية عامة لاستكشاف حقول نفطية جديدة وتطوير طاقات إنتاج إضافية).

وشدد على أنه بحلول العام 2012م، سيكون للمنظمة طاقة إنتاج إضافية تبلغ خمسة ملايين برميل يومياً.

وأضاف أن (الجزائر وليبيا والمملكة هي بين الدول الأكثر دينامية في المنظمة وهي مؤهلة لزيادة طاقة النمو لديها).

أبو فهد
05-16-2008, 07:56 AM
10% معدل الطلب على الكهرباء في بعض مناطق المملكة
السعودية للكهرباء ترصد 27.6 مليار ريال لإنشاء مشروعات جديدة




«الجزيرة» - الرياض

أكد المهندس محمود طيبة رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للكهرباء أن الشركة حققت هذا العام إنجازات متميزة، في وقت تشهد فيه المملكة نمواً كبيراً ومتسارعاً في الطلب على الطاقة الكهربائية وصلت معدلاته إلى 10% في بعض مناطق المملكة، وقال في كلمته بمناسبة صدور التقرير السنوي للشركة لعام 2007: لقد استمرت جهود الشركة الرامية للمحافظة على إمدادات الطاقة الكهربائية واستقرارها والسعي لسد الاحتياجات المستقبلية وتحسين الخدمات المقدمة لجميع المشتركين الذين قفزت أعدادهم بنهاية عام 2007 إلى أكثر من خمسة ملايين مشترك، مؤكداً أن الشركة استمرت في سياساتها الهادفة لتغطية كافة القرى والهجر بالكهرباء وكانت حصيلة هذا العام إيصال الخدمة الكهربائية إلى 240 قرية وهجرة ليصل بذلك عدد المدن والقرى والهجر التي تمت كهربتها بنهاية العام إلى 10953 مدينة وقرية وهجرة، مقارنة بالعام 2006 الذي بلغ فيه عدد المدن والقرى والهجر المزودة بالكهرباء 10.713 مدينة وقرية وهجرة وذلك بنمو قدره 5.3%. ويشكل ما تحقق من إنجازات في هذا المجال جانباً من نهج الشركة وسعيها لارتياد آفاق المستقبل من خلال الاستمرار في إنشاء المشروعات في مجالات توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية بما نسبته 10% إلى 15% من الحمل الذروي وتعزيز وتطوير البنية الأساسية لمرافق الشركة الكهربائية. وقال: لقد بلغ ما صرف من مبالغ خلال عام 2007 على المشروعات في مجالات توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية 13.465 مليون ريال ليصل إجمالي تكاليف المشروعات التي نفذتها الشركة والتي لا تزال تحت التنفيذ منذ تأسيسها في عام 2000 حتى نهاية العام 2007 إلى 93.943 مليون ريال.

فيما تضمن الموازنة العامة للشركة لعام 2008 تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة في مجالات توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية بتكلفة إجمالية تبلغ 27.642 مليون ريال.

أبو فهد
05-16-2008, 07:57 AM
استطاع المؤشر تعويض كل خسائره التي بدأها مطلع السبت الماضي والخروج رابحاً بنسبة بسيطة
أسباب حقيقية وتأثيرات خداعية تجرف المؤشر مرتين للأسفل





«الجزيرة» - حسن الشقطي

وأغلق سوق الأسهم هذا الأسبوع عند 9783 نقطة رابحاً 11 نقطة في ظل حالة التذبذب التي لحقت به نتيجة مخاوف نشوب حرب في لبنان، خسر بموجبها يوم السبت 269 نقطة أعقبها ارتداد الأحد عوض خلاله 192 نقطة من الخسائر, مع ضعف في السيولة المتداولة التي تشهد تراجعاً من أسبوع لآخر، حتى وصلت إلى مستوى متدنٍ هذا الأسبوع عند 37.6 مليار بعد مستوى الـ 43 مليار الأسبوع الماضي.

وانجرف المؤشر مرتين للأسفل بتأثيرات تقع ما بين عوامل حقيقية متمثلة بالأزمة اللبنانية, وتأثيرات خداعية نتيجة شائعات مغرضة من قبل بعض مجموعات من المضاربين لخلق مخاوف مبالغ فيها.

الأمر الذي دفع البعض إلى حركات بيع جماعية كما سرت, خلال ذات هذه الأيام شائعات قوية بأن المؤشر في طريقه إلى الـ 8000 نقطة، وما ليث أن تم الإعلان عن طرح اكتتابات جديدة. الاضطراب السياسي في لبنان ليس جديداً، كما أن الاكتتابات في كل مرة تشهد تغطيات تفوق الحصيلة المطلوبة.. وكل هذا يشير إلى أن ما يحدث في السوق إنما هو استغلال من المضاربين لنفسيات المتداولين لتحقيق مكاسب إضافية من فجوات البيع الجماعي المدفوع بالخوف.

أبو فهد
05-16-2008, 07:57 AM
أرباح دانة غاز ترتفع 19% في الربع الأول





دبي - (رويترز)

قالت شركة دانة غاز بدولة الإمارات العربية المتحدة أمس الخميس إن صافي أرباح الربع الأول زاد 19 بالمئة بفضل أسعار النفط القياسية وإنها تتوقع الحصول على غاز من إيران هذا العام.

وذكرت الشركة في بيان أن أرباح ثلاثة شهور حتى 31 مارس - آذار زادت إلى 25 مليون درهم من 21 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي.. وقال نيراج أجراوال المدير المالي للشركة لرويترز (بمقارنة الربع الأول من هذا العام مع الربع الأول من العام الماضي فقد جاء النمو أساساً من ارتفاع أسعار النفط الذي أدى إلى ارتفاع الإيرادات).

وقالت دانة غاز التي تعتمد على مصر في القسم الأكبر من دخلها إن الإيرادات من إنتاج النفط والغاز زادت إلى 272 مليون درهم بارتفاع 35 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي.

وظل الإنتاج من عمليات الشركة في مصر خلال الربع الأول مستقراً عند حوالي 30 ألف برميل من المكافئ النفطي يومياً.. وقال اجراوال إن الشركة تعتزم المحافظة على هذا المستوى خلال باقي العام.

وأضاف أن مشروع الشركة في منطقة كردستان بالعراق الذي تمَّ إنجاز 80 بالمئة منه حتى الآن سيكون جاهزاً للإنتاج بنهاية يوليو - تموز وسيسهم في أرباح الربع الثالث من العام.

أبو فهد
05-16-2008, 07:57 AM
الاحتياط الاتحادي الأمريكي: الأزمة المالية لم تنته بعد





واشنطن - د. ب. أ

قال بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياط الاتحادي في الولايات المتحدة (البنك المركزي الأمريكي) إنه برغم تراجع حدة التوتر في أسواق المال العالمية، إلاّ أن الأزمة المالية التي تشهدها هذه الأسواق لم تنته بعد.

وأوضح برنانكي خلال اجتماع لبنك الاحتياط الاتحادي أمس الأول، أن التطورات الإيجابية للأسواق المالية (مؤشرات مرحب بها بالطبع، ولكن في هذه المرحلة، لا تزال أوضاع الأسواق المالية أبعد ما يكون عن الحالة الطبيعية لها).

وتتناقض تصريحات برنانكي مع تصريحات أخرى أدلى بها وزير الخزانة الأمريكي هنري بولسن، وأكد فيها أن الجزء الأسوأ من الأزمة المالية قد مر.

وأضاف برنانكي أن مجلس الاحتياط الاتحادي، سيزيد في حال الضرورة، من المزادات التي يقيمها لتوفير السيولة النقدية للبنوك.

وكان مجلس الاحتياط الاتحادي في الولايات المتحدة وعدد من البنوك المركزية الأخرى في العالم، قد سعت لمواجهة الاضطرابات التي مرت بها الأسواق المالية العالمية خلال الأشهر الماضية من خلال توفير سيولة نقدية تقدر بمليارات الدولارات.

أبو فهد
05-16-2008, 07:58 AM
الاكتتابات المتتالية تزيد الضغط على السوق بسبب التخارجات
د. حسن الشقطي(*)





أغلق سوق الأسهم هذا الأسبوع عند 9783 نقطة رابحاً 11 نقطة في ظل حالة التذبذب التي لحقت به نتيجة مخاوف نشوب حرب في لبنان، حيث خسر المؤشر يوم السبت 269 نقطة أعقبها ارتداد الأحد عوّض خلاله 192 نقطة من خسائره .. وقد تمكن المؤشر بإغلاق الأربعاء من تعويض كافة خسائره والخروج رابحاً لنسبة طفيفة .. ومن أبرز مستجدات هذا الأسبوع تراجع سابك بنسبة 2.1% وخسارة الراجحي لنسبة 4.7% .. كما انتهى هذا الأسبوع اكتتاب المعجل بحصيلة 6.6 مليارات ريال، رغم أن القيمة المطلوبة هي 2.1 مليار فقط .. وقد أعلنت هيئة السوق منتصف الأسبوع عن طرح ثلاث شركات جديدة للاكتتاب (كيمانول واسترا ومعادن) بكمية أسهم 545.1 مليون سهم وبقيمة تقدر بحد أدنى بنحو 10 مليار ريال .. فهل السوق قادر على استيعاب هذه الأطروحات الكبيرة وخاصة أنه لا يكاد ينتهي من بترو رابغ وزين والإنماء؟ ومن جانب آخر، ماذا أضافت هذه الأطروحات للمستثمرين فيها؟ هل فعلاً عززت من أرباحهم؟

المؤشر الأسبوعي

انجرف مؤشر السوق هذا الأسبوع مرتين لأسفل بتأثيرات تقع ما بين عوامل حقيقية، نتيجة حالة قلق لدى شرائح من المتداولين من نشوب حرب حقيقية في لبنان، فالبعض يعتقد أنها ستترك تأثيراً على منطقة الخليج ككل، وما بين تأثيرات خداعية نتيجة شائعات مغرضة من قبل بعض مجموعات المضاربين لخلق مخاوف مبالغ فيها بأن السوق مقبل على فترة تستدعي الخروج والتصفية .. الأمر الذي دفع البعض إلى حركات بيع جماعية أدت إلى تراجع المؤشر يوم السبت الماضي بنحو 269 نقطة. بل إنه خلال ذات هذه الأيام سرت شائعات قوية بأن المؤشر في طريقه إلى الـ 8000 نقطة، رغم أنها لم تفصح عن السبب. وما لبثنا أن تم الإعلان عن طرح اكتتابات جديدة، وبالتالي على ما يبدو أن هناك من كان يعلم أو يتوقع طرح هذه الاكتتابات ... إلا أننا نعلم بأن الاضطراب السياسي في لبنان ليس جديداً، وحتى الاكتتابات في كل مرة تشهد تغطيات تفوق الحصيلة المطلوبة .. وبالتالي فإن ما يحدث في السوق إنما هو استغلال من المضاربين لنفسيات المتداولين لتحقيق مكاسب إضافية من فجوات البيع الجماعي المدفوع بالخوف.

السيولة ما بين شهور الخمول وغياب المحفزات

لا تزال السيولة المتداولة تشهد تراجعاً من أسبوع لآخر، حتى وصلت إلى مستوى متدنٍّ هذا الأسبوع عند 37.6 مليار بعد مستوى الـ 43 ملياراً الأسبوع الماضي .. ويرجع هذا التراجع إلى أن مثل هذه الشهور من العام (مايو ويوليو) يصيبها دائماً الخمول نتيجة بدء الإجازات وغياب محفز نتائج الأعمال .. بل لو أضفنا توالي الاكتتابات المخططة، لعلمنا أن السيولة يتوقع أن تشهد مزيداً من التراجع .. إلا إن المحفز المرتقب الذي يتوقع أن يخرج بمستوى السيولة إلى أفقه القديم هو إدراج مصرف الإنماء الذي يتوقع أن يحفز السيولة في اتجاهه.

تراجعات كبيرة في سابك والراجحي..

من الأمور الغريبة أن أسهماً معينة فجأة تشهد خمولاً وأحياناً تراجعاً وقد يكون كبيراً، على سبيل المثال سهما سابك والراجحي اللذان فجأة أصيبا بالخمول الشديد .. فقد خسرت سابك خلال الشهر الأخير نحو 11.4%، في حين خسر الراجحي خلال الأسبوعين الماضيين نحو 10%، ولا توجد مبررات منطقية تفسر هذه الخسائر .. هل أديا دورهما وانتهت مهمتهما؟ وأين تقييمات سابك التي خرجت بها إلى ما أبعد من الـ 200 ريال؟ .. إن شركة سابك تعيش بلاشك عصراً ذهبياً في ظل الارتفاع المذهل لأسعار النفط، ومن ثم التحفيز القوي لمزيد من تكرير النفط الخام .. ولكن مع ذلك، فإنّ ارتفاع سابك القوي خلال الـ 6 شهور الأخيرة انحسر خلال الشهر الأخير بما يجعل صعودها مضاربياً ولأغراض مضاربين .. أولئك المضاربون الذين أصبحوا يستغلون مستجدات حقيقية للشركات في عملياتهم الخداعية .. إن تغيرات سابك والراجحي لتثبت أن السوق أصبح أشد قسوة عن عهده في 2006، وأن من لن يتحصن بمنهج استثماري سليم، فسوف يتوهم الربح والنمو، في حين أنه سيخرج خاوياً في نهاية الأمر.

سياسة الخروج الاضطراري

يؤكد الكثيرون على أن سوق الأسهم قادر على استيعاب 100 شركة جديدة، وأنه لا مخاوف من نقص السيولة وأن التأثير على السوق إنما هو تأثير نفسي فقط ويستمر لفترة قصيرة .. نعم كل هذا صحيح .. ولكن من جانب آخر، فإن الاكتتابات المتتالية تخلق نوع جديد من الضغوط .. فالكل يعلم أن هناك ربح صافي وسريع من الاكتتاب في الشركات الجديدة. لذلك، فكافة المستثمرين في السوق (لو افترضنا أنهم 5 ملايين مستثمر) يرغبون في الاكتتاب في كل شركة جديدة يتم طرحها، ونظراً لضعف المقدرة الاستثمارية لشرائح واسعة من هؤلاء المستثمرين، وأيضاً نظراً لأنه أصبح لا يمر شهر، إلا وهناك طرح لعدة شركات يتخللها شركة كبيرة غالباً ، فإن قوى الاستثمار لغالبية المستثمرين تضعف ولا تجد أمامها سوى إتباع سياسة التخارج من الاكتتاب السابق للدخول في الاكتتاب الحالي أو اللاحق .. أي أنه لا مفر من انتظار رد الفائض ثم بيع أسهم الاكتتاب في الشركة الجديدة بمجرد إدراجها في السوق للدخول في الشركات التي سيبدأ طرحها .. وهنا يثار الجدل حول: هل الاكتتابات الجديدة تزيد من عمق السوق فعلاً؟ لأنه في نهاية الأمر فإن غالبية المستثمرين يخرجون من الشركات الجديدة ثم يتركونها لفئات وشرائح معينة وقليلة باتت هي المالك الأكبر فيها .. وبالتالي، فإن ربح الإصدار الأولي هو فقط الذي يكون من نصيب المستثمرين العاديين، في حين أن الربح الاستثماري الحقيقي يكون في الغالب من نصيب كبار المستثمرين الذين يحرصون على تجميع حصص كبيرة من الشركات الاستثمارية المطروحة حديثا، على سبيل المثال كما حدث مع كيان وزين بترورابغ أولئك الثلاثة التي شهدت ركودا في أسبوع إدراجها الأول (أسبوع تجميع كبار المستثمرين)، ثم ما لبثت أن تحركت بقوة بعد فترة ما بين شهر إلى شهرين.

اشتراط الـ 5%..

البعض يأخذ هذه النسبة بمفهوم خاطئ، حيث يعتقد أنها تحجم ملكية كبار المستثمرين في السوق بحيث لا تزيد على 5%، إلا إن الصحيح هو أن النظام يمنع زيادة حصة أي مستثمر عن 5% في شركة معينة، ولكنه لا يمنع مثلاً امتلاك 5% من كل شركة من الشركات الـ 115 مثلاً. وعليه، فلا يمنع أن نجد مستثمراً وحيداً في السوق يمتلك حصة مثلا بنحو 90 مليار ريال نتيجة امتلاكه حصصاً تعادل 5% من كل شركة (افتراض خيالي) .. ولكن قد نجد افتراضات أخرى ممكنة محققة في السوق بأن يمتلك كثير من المستثمرين محافظ تحوي نسب تعادل 5% من 20 أو 30 شركة مثلا، وهنا يكون حجم المحفظة أيضاً إلى نحو 20 مليار مثلاً .. إن مثل هذا الافتراض لن يؤثر فيه زيادة عمق السوق من خلال الاكتتابات الجديدة، لأن تركز الحصص هنا كفيل بخلق مسار السوق بصرف النظر عن اتساع قاعدة الملكية، حيث إن الاتساع أفقي ومهما امتد، فإنه يتحرك في سياق ضعيف، في حين أن تركز الحصص رأسياً ومتغلغلاً وقادراً على توجيه مؤشرات القطاعات، ومن ثم مؤشر السوق كما يريد. أي أن زيادة عمق السوق لن يعالج مشكلة احتكار كبار المستثمرين لمؤشر السوق، والحل يتطلب التفكير في وضع سقف أعلى لملكية المستثمر الواحد في السوق ككل.



(*) محلل اقتصادي

أبو فهد
05-16-2008, 07:58 AM
عمومية جازادكو توافق على توزيع أرباح للمساهمين





«الجزيرة» - الرياض

وافقت الجمعية العادية لشركة جازان للتنمية (جازادكو) في اجتماعها أمس الأول على تقرير مجلس الإدارة عن الفترة المنتهية في 31 ديسمبر الماضي وعلى تقرير مراقبي حسابات الشركة وقائمة المركز المالي وقائمة الدخل للسنة المالية المنتهية كما وافقت على توزيع أرباح (من الأرباح المبقاه) حسب توصية مجلس الإدارة بنسبة 5% من رأس المال بواقع (نصف ريال للسهم الواحد) للمساهمين المسجلين في سجلات تداول بنهاية يوم إنعقاد الجمعية وسيتم توزيع الأرباح عن طريق البنك الأهلي اعتباراً من 31-05-2008م وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31-12-2007م. إضافة إلى الموافقة على اقتراح أعضاء مجلس الإدارة بترحيل المتبقي من الأرباح المبقاة في 31-12-2007م إلى العام القادم، والموافقة على توصية مجلس الإدارة بتخفيض مصروفات مشروعات تحت التنفيذ بالإضافة إلى شطب مصروفات مشروع التين بخبت الفلق بإجمالي مبلغ 19.282.124 ريال خصماً على الأرباح المبقاه في 31- 12-2007م.

أبو فهد
05-16-2008, 07:59 AM
فيروس خطير يتسبب في حرق (القرص الصلب) للحاسب





تونس -واس

حذرت الوكالة التونسية للسلامة المعلوماتية مستعملي شبكة الإنترنت من فيروس معلوماتي وصفته بأنه خطير بصدد الانتشار وبإمكانه إلحاق أضرار جسيمة بأجهزة الحاسوب.

وذكرت في بيان بهذا الشأن أن رسالة إلكترونية تتعلق بإنذار خاطئ شرعت منذ فترة في الانتشار على الصعيدين المحلي والعالمي ويتمثل محتواها في وجود فيروس معلوماتي خطير بإمكانه أن يتسبب في حرق (القرص الصلب) للحاسوب.

ودعت إلى عدم استخدام الرسالة أو إرسالها إلى أشخاص آخرين وعدم نشرها تجنبا لإحداث بلبلة.

من جهة أخرى وافق حلف شمال الأطلسي في بروكسل رسميا على إنشاء أول مركز أطلسي للتصدي لأعمال القرصنة الإلكترونية على شبكة الإنترنت.

وقال مصدر في حلف الناتو في بروكسل إن هذا المركز سيتخذ من تالين عاصمة أستونيا العضو في الحلف الأطلسي مقرا له.

ووقعت سبع دول وهي ألمانيا وإسبانيا وأستونيا وإيطاليا ولاتفيا وليتوانيا وسلوفاكيا على الاتفاقية المؤسسة لهذا المركز الذي يهدف إلى تعزيز القدرات الدفاعية للحلف الأطلسي للتصدي لأعمال القرصنة المتصاعدة في شبكة الإنترنت وتكرر الهجمات المنظمة على مواقع المؤسسات الحكومية العسكرية والمدنية في العديد من الدول الأوروبية.

وتعرضت دولة أستونيا عام 2007 إلى هجمات كاسحة على شبكة الإنترنت عطلت بشكل شبه تام المعاملات الرسمية والخاصة لعدة أيام.

وقالت كل من بلجيكا وهولندا مؤخراً إنهما تعرضتا أيضا لعمليات قرصنة إلكترونية واسعة النطاق عطلت أجهزتهما الأمنية تحديدا.

وهناك شكوك أطلسية وأوروبية متصاعدة أن عمليات القرصنة الإلكترونية الحالية مصدرها روسيا والصين.

أبو فهد
05-16-2008, 07:59 AM
رغم استقرار السعر عند 118.78 دولار للبرميل
أوبك تقلص توقعاتها لنمو الطلب على النفط





لندن - (رويترز)

قالت منظمة أوبك أمس الخميس إن متوسط أسعار سلة خاماتها القياسية استقر أمس الأول الأربعاء عند 118.78 دولار للبرميل دون تغير يذكر عن 118.76 دولار يوم الثلاثاء.

وتضم سلة أوبك 13 نوعاً من النفط الخام، وهي خام صحارى الجزائري وجيراسول الأنجولي وميناس الإندونيسي والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مربان الإماراتي وخام بي.سي.اف 17 من فنزويلا واورينت من الاكوادور.

من جهة أخرى قلصت أوبك توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في عام 2008م في أحدث بادرة على أن أسعار النفط القياسية بدأت تحد من الاستهلاك.

وقالت أوبك في تقريرها الشهري عن سوق النفط لشهر مايو - ايار إن الطلب العالمي على النفط سيزيد 1.16 مليون برميل يومياً هذا العام تقوده آسيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وهو ما يقل 40 ألف برميل يومياً عن التقدير السابق.

ويبرز التقرير الذي أعده الخبراء الاقتصاديون في أوبك رؤية المنظمة بأن عوامل أخرى غير العرض والطلب ترفع أسعار النفط إلى مستويات قياسية.

وبلغ النفط الخام مستوى قياسياً عند 126.98 دولار للبرميل يوم الثلاثاء.

أبو فهد
05-16-2008, 08:01 AM
زيادة رأس المال تساعدنا على التوسع في نشاط الإقراض.. رئيس مجلس إدارة بنك الرياض:
سندعم الاحتياطيات النظامية من قيمة الاكتتاب ومخصصاتنا للديون المعدومة تفوق المعايير المحاسبية



الرياض- خالد العويد:
قال رئيس مجلس إدارة البنك راشد العبد العزيز الراشد، انه سيتم تدعيم الاحتياطيات النظامية للبنك من علاوة الاكتتاب ، لتسريع عملية بناء الاحتياطي النظامي الجديد دفعة واحدة ، بدلا من الانتظار عدة سنوات، وبالتالي تدعيم قاعدة البنك والاستمرار في توزيع الأرباح على المساهمين، كون نظام مؤسسة النقد يستوجب بناء الاحتياطي النظامي حتى يصبح معادلا لرأس المال.
ونتيجة لذلك ستقترب الاحتياطيات النظامية من 11مليار ريال وسيحتاج البنك إلى سنتين أو ثلاث سنوات للوصول باحتياطياته إلى نفس مبلغ رأس المال البالغ 15مليار ريال. ويقضي نظام مراقبة البنوك في المملكة، تحويل مالا يقل عن ربع أرباح السنة (25%) دفعة واحدة، إلى الاحتياطي النظامي حتى يساوي هذا الاحتياطي لرأس المال المدفوع، وهو احتياطي غير قابل للتوزيع.

ونفى الراشد أثناء اجتماع الجمعية العمومية التي عقدها البنك يوم الاثنين الماضي للموافقة على زيادة رأس المال ، أن يكون الهدف من علاوة الإصدار هو شطب ديون معدومة لدى البنك، وقال هذا الأمر غير صحيح، ولدى بنك الرياض مخصصات للديون المعدومة في الوقت الحالي تزيد عن المعايير المحاسبية.

وأوضح أن زيادة رأس المال توفر المجال للبنك في التوسع في نشاط الإقراض، وهو أهم الأنشطة لزيادة الدخل والأرباح ، ومع الطفرة الاقتصادية في المملكة فان الفرصة كبيرة لتوسيع أعمال البنك، وأنشطته في تمويل الشركات والمشاريع، والتمويل العقاري وتطوير خدمات البنك لعملائه من الشركات، والأفراد، ويدعم ذلك زيادة النمو الاقتصادي، وتحسن مناخ البيئة الاستثمارية، ومع زيادة رأس المال فان الأثر سيظهر على نمو ربحية البنك في المستقبل.

تجدر الإشارة أن الاكتتاب في بنك الرياض سيبدأ غدا حيث سيتم زيادة رأس المال من 6250مليون ريال، إلى 15مليار ريال، عن طريق طرح أسهم حقوق أولوية خاصة بالمساهمين، يبلغ عددها 875مليون سهم، بسعر 15ريالاً للسهم الواحد، تشمل عشرة ريالات قيمة اسمية، وخمسة ريالات كعلاوة إصدار.

ويستمر الاكتتاب 12يوما، حتى نهاية دوام الأربعاء 2351429ه الموافق 2852008م وتبلغ قيمته 13.1مليار ريال ، وهو أكبر طرح لحقوق أولوية، واكتتاب في تاريخ الشركات السعودية.


http://up.x333x.com/uploads/5505a7b760.jpg (http://up.x333x.com)

أبو فهد
05-16-2008, 08:02 AM
ترتيب لضخ ما يزيد على 40مليار ريال لتغطية الفرص الاستثمارية
تحالف سعودي-كويتي للاستثمار في مجالات التطوير والتمويل العقاري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا


الرياض - مندوب الرياض:
أعلن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن مشعل بن عبدالعزيز آل سعود عن قيامه بتوقيع اتفاقية شراكة بين عدد من الشركات العقارية والتمويلية السعودية والكويتية بالتحالف وبشكل رئيس مع كل من شركات بيت المال الاستثمارية الكويتية وشركة المستثمر للأوراق المالية السعودية لتوفير وتفعيل الفرص الاستثمارية ذات العوائد المجزية في مجال التطوير والاستثمار العقاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك خلق كيان عقاري كبير ومتميز من حيث النوعية والسمعة والعوائد المجزية لكافة الأطراف المباشرة وغير المباشرة وفق ضوابط الشريعة الإسلامية وبالتالي توفير عشرات الآلاف من الوحدات السكنية والتجارية لمختلف شرائح المجتمع. ويتوقع الأمير عبدالعزيز بن مشعل أن ينمو سوق التطوير العقاري وخاصة بناء الوحدات السكنية والتجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الخمس سنوات القادمة بشكل لافت وغير مسبوق مما سيتيح الفرصة للتحالف الجديد. وتابع: حسب التقديرات المبدئية فإننا نحتاج لتمويل أو ترتيب تمويل مبالغ واستثمارات قد تتجاوز 40مليار ريال سعودي خلال الخمس سنوات القادمة لتغطية عدد من مشاريعنا العقارية وخاصة أن السعودية تشهد حالياً طفرة عقارية غير مسبوقة من خلال تبني المملكة والمنطقة لمفهوم المدن الاقتصادية ومشاريع الأحياء السكنية المتكاملة، وستعمل الشركة الجديدة كأحد الروافد الأساسية للقطاع العقاري المتنامي من خلال العمل داخل منظومة متكاملة تضم جهات عقارية وجهات تمويلية واستثمارية.ولفت إلى أن نشاط الشركة جغرافياً سيتركز وبشكل واسع في منطقة الخليج العربي لتلبية الطلب المتزايد في الوحدات السكنية والتجارية المصاحب للنهضة الحضارية والعمرانية التي تشهدها المنطقة.وأضاف ان الشراكة الجديدة ستساهم في حصول المواطن أو المقيم على مسكن ميسر تراعى فيه الجودة ضمن حدود دخله، وفي الوقت المناسب من حياته. وكذلك زيادة نسبة تملك المواطنين للمساكن والعمل على رفع نسبة المعروض من المساكن بمختلف أنواعها وتشجيع مشاركة القطاع الخاص في دعم نشاطات الإسكان وبرامجه المختلفة ويتزامن ذلك مع توجه عام يقضي بتحديد وتخفيض تكلفة الإنشاءات لتكون الوحدات عند تشييدها في متناول الشريحة الأكبر من المستهلكين.

أبو فهد
05-16-2008, 08:03 AM
انخفاض المتوسطات يدعم المؤشر للفترة القادمة.. وانحسار المؤشر بين مستويات دعم أساسية محل اختبار..



تحليل: راشد محمد الفوزان@
"عليك البيع في مرحلة الإنكار والشراء في مرحلة الاكتئاب"
جون كاي





الصناديق صمت

مطبق وخسائر؟

لم الحظ من فترة أسابيع أي نشرات أو ترويج كبير لنتائج الصناديق سواء البنكية أو شركات الوساطة، وحين رجعت لموقع تداول لقراءة آخر النتائج المالية لها، ماذا وجدت؟ وجدت خسائر لما يقارب 30صندوقاً مقارنة بصندوقين أو ثلاثة فقط رابحة، تمز بها صندوق "فالكم" وحيدا يغرق بأربح، ولو كنا ننظر أن جميع الصنادق خاسرة لكان هناك مشكلة كبيرة تحدث، ولكن هناك صندوقين أو ثلاثة رابحة بما يقارب 5%، ولكن وجدت صناديق بنكية لبنوك عريقة خسائر تقارب 22.24بالمائة هل ندرك هذا الرقم؟ وكثير من الصناديق خسائر 14بالمائة وكثير 8و 5بالمائة، سؤالي ماذا تعمل هذه الصناديق بعد مرور خمسة أشهر من عام 2008لازالت تئن من الخسائر؟ لي عودة بمقالة خاصة تفصيلية.


لا تغير في المؤشر العام لأسبوعين:

من يتابع المؤشر العام لأسبوعين الماضيين يجد أنه لا تغيير جوهري وكبير في المؤشر العام، بل يراوح مستويات 9700نقطة و 10.050نقطة تقريبا. ورغم انخفاض السوق بصورة كبيرة يوم يومي السبت والأحد إلا أنه استمر متماسك، وحددنا الأسبوع الماضي نقاط مهمة للمؤشر العام أولها 9310نقاط ثم 9.222نقطة ووصل المؤشر لأدني نقطة عند مستوى 9.241نقطة أي بفارق 20نقطة عن الدعم المهم الذي وضعناه الأسبوع الماضي وارتد بقوة ليغلق بنفس اليوم وهو الأحد عند مستوى 9.502نقطة، وهذا يعزز حساسية مستويات الدعم الرئيسية التي يعيشها السوق ككل، يجب أن لا نغفل عن أن السوق يعاني ضغوط كبيرة، سواء من داخل السوق أو خارجه .و خارج السوق حتى وأن كانت نسبية وضعيفة ونفسية وهي الحرب اللبنانية والتداعيات المستقبلية ماذا تعني، أو من خلال الاكتتابات الجديدة التي لا تعني ضعف بالسوق بقدر ما هي تضع أن هناك خيار أفضل للشراء، ومستويات أفضل للشراء يمكن الحصول عليها، سواء باكتتاب بنك الإنماء أو الشركات الأخرى حاليا أو حتى اكتتاب صكوك سابك المقدر بخمسة مليارات ريال، واقتراب اكتتاب شركة معادن، هذه تشكل ضغوطاً وبنفس الوقت فرص، فرص لمن يريد يغير مواقعة أن السوق ليس "مستعجلا" بالصعود، يسمح ويعطي الفرص بالدخول لأصحاب الأنفاس المتوسطة والقصيرة، وهذا يضع المجال مفتوحا لكل من يريد اللحاق بها سواء من شركات الآن بالسوق أو من خلال الشركات التي ستأتي، وأعلن عن اكتتابات جديدة مهمة، وستضع موازين السوق أفضل وقوة أكبر، فكل إدراج واكتتاب جديد سيضع تحجيم لشركات أخرى مؤثرة بالمؤشر فدخول بنك الإنماء ومعادن ستخفف قوة الشركات المؤثرة بالمؤشر العام كسابك وسامبا كمثال، وهذا إيجابي أن لا يرتكز المؤشر على شركات محدودة.

ما حدث الأسبوع الماضي، هو انخفاض منطقي، ومقبول ومتوقع، ولأننا أكدنا على عدم وجود "الزخم" الكافي لاختراق مستويات 10.073نقطة، ولمدة ثلاث أيام وانحرافات سلبية حدثت بتدفق النقدي، معها تراجع المؤشر العام بحدة وأرتد بحدة، فماذا يعني؟ يعني أن صناع السوق والمستثمرين لازال لديهم القوة والتفائل والثقة بالسوق ككل، وما ظل المؤشر العام يحافظ على مستويين للدعم وهما 9.287نقطة (تغير متوسط 200مقارنة بالأسبوع الماضي بالطبع فهي ليست ثابتة) ومستوى الدعم الأخرى الذي لا يفترض كسره أن أردنا أن نقول لازال السوق جيد وإيجابي واستمرار الموجة الخامسة أن لا يكسر مستوى 8.930نقطة (مع أخذ هامش خطأ يقارب 50نقطة تقريبا بالطبع) وهذا ما يجب مراقبتة ومتابعتة للأيام القادمة، وكما ذكرنا الأسبوع الماضي أن شهر مايو في قراءته التاريخية صعبة ومتذبذبة وغير مستقر باعتبار أنه مفترق طريق





للسنة من خلال المقارنة للسنوات الماضية، وهذا يضع شهر مايو ويونيو مهما للفترة المتبقية لبقية العام، فهي فترة التذبذب والركود "والأكتئاب" و"الملل" ولكن الصناع والصناديق أن اردت أن تحقق نتائج إيجابية وتربح عملائها ومحافظها، يجب أن تغير هذا المسار بنهاية شهر يوليو وبداية أغسطس لكي تأخذ مسار الصاعد لترميم المحافظ وتحقيق الأرباح، وهذا يعزز أهمية المؤثرات بالسوق للمرحلة القادمة هل ستكون عادية وطبيعية واستثنائية أم هي طبيعية وستدعم السوق بلا شك أن استمرت.

الاستمرار للشركات القيادية والاستثمارية بالمحافظة على مستويات الدعم الأساسية لفترة من الزمن، وأيضا انخفاض المؤشرات لكي تكتسب زخما جديدا وتجاوز مصاعب ومؤثرات "قد" تكون سلبية على السوق حتى وأن كانت نفسية ستدعم السوق مستقبلا، وهذا يعزز القدرة على التمسك والتماسك بالأسهم الاستثمارية والواعدة والجيدة وهو الرهان المستقبلي المتوقع.


سابك والراجحي

والفجوة الأسبوعية:

ليس جيدا أن يبدأ الأسبوع بفجوة أسبوعية منخفضة، وأن يغلق الأسبوع أيضا بجدون إغلاق لهذه الفجوة، فنيا إشارة سلبية، وأن لم تغطى خلال الأسبوع القادم سيكون عامل سلبي ومحبط لهذين السهمين والمهمين للمؤشر العام. وسابك لديها فجوتين (GAP) سعريتين، وهذا سلبي للسهم، ورغم أن مؤشرات الفنية لديه الآن تتحسن (سابك) وأن استمرت سيكون إيجابي للمرحلة القادمة والهدف 146.50ريال كدعم سابق ومقاومة الآن. يجب مراقبة الفجوات السعرية والأثر وخاصة حين تكون أسبوعية ولا يتم إقفالها.


الأسبوع القادم:

يحظى المؤشر العام الآن بدعمين مهمين، الأول 9.618نقطة ثم مستوى 9.531نقطة، وأهم دعم الآن يعتمد على قوته هو 9.285نقطة. وهذا مهم جدا، وسيكون لسابك دور مهم لدعم المؤشر العام خلال الأسبوع القادم كما يتضح من بعض المؤشرات الفنية وليست قطعية على أي حال، لكن هناك تحسن بالمؤشرات الفنية، وخاصة أن لديها تحدي الفجوتين السعريتين للسهم، وأيضا الراجحي، ولعل هذا ما سيخلق التحدي للفترة القادمة مع ضغوط الاكتتابات أن يكون هناك دور مهم لسابك والبنوك كالراجحي أيضا، فتراجع سابك وارتفاع البنك وتصحيحها النسبي يضع أهمية الدور المتوقع الذي سيكون له سابك والراجحي وحتى الاتصالات فكلها تقف عند مستويات دعم مهمة ورئيسية. أن حمل المؤشر على مستويات الدعم الرئيسية من خلال المتوسطات وحتى فيبوناتشي ستضع قوة السوق على المحك والاستمرار أعلى من المستويات التي ذكرنا سيكون عامل دعم مهم للمؤشر، وركود المؤشر وجمودة إيجابي فلا يمكن أن يكون الصناع بنفس توقعات كل المتعاملين بالسوق بل مخالفين، وأيضا يستفيدون من كل ضغوطات السوق من اكتتابات وتوقعات سلبية خارج السوق، ولكن حين تفتش عن مبررات الانخفاض لا تجدها بصورة جوهرية وأساسية حقيقة لأن الشركات بأسعار قريبة من واقعها وليس كلها وطبعا اتحدث عن الشركات الرابحة والقيادية، لا يجد الصناع أي استفادة من جمود السوق لفترة طويلة فكل شيء سيكون له نهاية من تجميع أو ضغط وغيرة فماذا سيعقبة؟ ارتفاع، وهذه الفرضيات لا تعني تحققها بأي حال سريعا بل يتم اختيار التوقيت المناسب لكي تتزام مع صعود مستمر يحقق الأهداف فكثير من الشركات تتوقف عن الهبوط عند مستويات معينة، ولا أضرب مثالاً حتى لا يفسر أي تفسير غير ما ذهب إليه. قوة الدعم للشركات وبقاءها بقوة عندها إيجابي، واستمرارة أكثر إيجابية حين يكون عند مستويات متدنية، ولكن مزيدا من الوقت والانتظار هو المحك المهم وما يتعب ويضر الصناع أن ينتظر مهم المتداول ويحقق نفس الأهداف وليس الأرباح، وطبعا هذا لا يتحقق دائما.

التحليل الفني للسوق (المؤشر العام).

المؤشر العام شهري ترند إيجابي:

استمرارا للمتابعة الشهرية للمؤسر العام، رغم كل ما حدث من انخفاض وصل المؤشر العام للترند الشهري بل انخفض أقل منه قليلا، ولكن الأهم هو الإغلاق لم يغلق أقل من الترند الشهري وهذا إيجابي حتى الآن، وهذا يعزز قوة الترند حتى الآن، وحين نضع مستوى 9.330نقطة كقاع للترند فهو مهم للمراقبة والمتابعة لكي يوضح مدى أثر وتأثيره على المؤشر العام. نضل بإيجابية ما ظل المؤسر العام محافظا على الترند الصاعد له. أيضا المتوسط الشهري وهو 7و 10أشهر لازال محافظا على الترند الصاعد ومنتظم بلا خلل حتى الآن ومحمول على متوسط 10أشهر وقريب جدا من متوسط 7أشهر 9.937نقطة وهذه مقاومة شهرية ستكون مهمة تجاوزها. مؤشر Parabolic لازال إيجابي ومسار وترند صاعد حتى الآن ويحمل المؤشر العام حتى الآن. مؤشر RSI غير إيجابي أقل من 50وهذا يدلل ضعف حتى الآن وهو يعني أن المؤشر العام يحتاج زخما أقوى لكي يحافظ على مستويات الصعود بأن يحافظ على مستوى 50وأكثر حتى وأن أتجه أفقيا.


المؤشر العام أسبوعي والموجات:

من خلال هذا الرسم نلحظ عدة قراءات، أولها الموجات كما رقمنا الموجات ونحن الآن بالموجة الخامسة الصاعدة والتي لن تنجح إلا بالاستمرار أعلى من مستوى 9000نقطة كشرط أساسي للموجة والتي قد تستغرق وقتا، وتعتبر موجة مستمرة ما استمرينا أعلى من هذه المستويات. الترند الأسبوعي لازال إيجابي ومستمر بإيجابيته كما هو الشهري وهذا مؤشر إيجابي حتى الآن وداعم للسوق ككل، مستويات الدعم والمقاومة واضحة من الرسم فيبوناتشي، وأيضا نلحظ أهمية مستوى 50% فيبوناشي وكيف هي مقاومة صعبة منذ بداية العام فقط لامسها المؤشر مرة واحد فقط أو مرتين ولكن بقرب منها وليس ملامسة، وهذا يعني أن مستوى 10.194نقطة للمؤشر هي مرحلة انتقالية مهمه بتجاوز هذه المقاومة يعني حاجز مهم وبالتالي انفراج للمؤشر لمستويات أعلى أن حافظ على هذه المكاسب ويكون الهدف التالي 10.939نقطة. وأيضا يعني تجاوز الترند الهابط القادم منذ 2006م وهذا مؤشر مهم، لازال المؤشر العام يحتاج





استحقاقات مهمه لكي يخرج من دائرة التذبذب عند هذه المستويات. مؤشر PARABOLIC لازال سلبي على المؤشر العام ويحتاج لازال وقتا لكي يمكن له أن يحمل المؤشر العام حتى الآن هذا ألم يحدث كتأكيد مهم أن تحقق وسنتابع خلال الأسابيع القادمة لكي نرى متى يتحقق ويتجاوز معها المؤشر مصاعب عديدة. MACD لازال تقاطع سلبي للمتوسطات ولكن الأهم أنه لا زال أعلى من الصفر وهذا مهم ولكن بتناقص يحتاج زخما أكبر وأقوى حتى يكون متصاعد ولا يهبط دوزن الصفر وهذا مهم.


المؤشر العام يومي MFI:

من الشكل الفني المرفق، نلحظ أن الموجات حتى في اليومي تتناسق مع الأسبوعي وهذا مهم ويعزز القراءة وأعيد التأكيد تعتبر صحيحة مالم تكسر مستوى قاع السابق 8.826نقطة تحديدا، وهذا أيضا مهم لمتابعة المؤشر للأيام القادمة، نلحظ الترند الهابط من الانهيار 2006لم يتم تجاوزة حتى الآن مقارنة مع قمة سابقة وشرح هذه طويل لمعرفة الدلات الخاصة بها. متوسط 165يوماً و 82يوماً وهذه لها حسابات خاصة ودلالات مهمة، 165يوماً منذ منتصف 2007كل ما كسر للأسفل ارتد المؤشر العام ولاحظنا الأحد الماضي كسرها وارتد بسرعة وهذا مهم، فالاستمرار أعلى من هذا المستوى يعني قوة إضافية للمؤشر العام، الأهم مراقبة 82يوماً بأن لا يخترق 165يوماً للأسفل وتعتبر إشارة سلبية لو تمت، لن يصمدج المتوسط إلا بتحقيق مكاسب الأسبوع القادم وهذا ما يمكن أن نتوقعة من خلال بعض الشركات القيادية بالسوق. نلحظ من MFI هناك انخفاض وانحراف سلبي لم تظهر حتى الآن أي ترند صاعد في مؤشر السيولة على الأقل حتى الآن وسيكون أصعب وأسوا فيما لو كسر متوسط

50.المؤشر العام يومي RSI:

أكبر عامل ضغط على المؤشر العام خلال الشهرين الماضيين ولم يستطع الخروج من عنقه هو متوسط 100يوم، الأسبوعين الماضيين ذكرنا مقاومة 10.073نقطة ولم يفلح في كسرها وتجاوزها مستمرا، والآن انخفض المتوسط لسبب انخفاض المؤشر العام أصبح الآن عند قراءة 9.961نقطة، وهذا جيد أن ينخفض ما يقارب 100نقطة لكي يكون عامل أقل ضغطا من مستويات مرتفعة وحلقة أضعف وهذا مهم. لثلاث أيام ماضية أصبح المؤشر العام محمول من خلال متوسطات 50و 160و 200يوم، ولكن بقي كما ذكرنا 100يوم وهو الخلل الذي يحدثة بالمتوسطات. RSI إيجابية بالكاد تتحقق قاعين صاعدين وتجاوز مستوى 50الاستمرار سيعنى مزيداً من لمكاسب للمؤشر العام للقراءة اليومية.

أبو فهد
05-16-2008, 08:03 AM
مصرف الإنماء يعرض هويته في ملتقى "الإبداع التسويقي"



شارك الدكتور محمد بن عبدالله العوض مدير عام مجموعة التسويق في مصرف الإنماء بورقة عمل عن هوية المصرف في ملتقى الإبداع التسويقي الذي تنظمة جامعة الأمير سلطان أمس الأربعاء 9جمادى الأولى 1429ه الموافق 14مايو 2008م، والتي استهدفت طلاب ومدراء التسويق في المملكة العربية السعودية.
وتأتي هذه المشاركة من منطلق حرص القائمين على مصرف الإنماء لنشر الثقافة التسويقية وتطوير مفهوم التسويق لا سيما وأن الدكتور العوض له إسهامات عديدة في هذا المجال.

وقد نقل الدكتور محمد العوض تجربة المصرف في تصميم هويته بشكل يساعد المشاركين في الندوة للاستفادة منها وتطرق إلى الخطوات الرئيسية التي اتخذها المصرف لإعداد هويته وماتم خلال الفترة الماضية بهدف ربط هذه المراحل بما يمكن عمله في إطلاق أي هوية تجارية لكي تعم الفائدة من هذه التجربة الجديدة كما تناول الدكتور العوض في ورقة العمل المقدمة مميزات الهوية التي تتلخص بالوضوح التام في معانيها و معالمها، وقال انها صريحة ومباشرة تعكس الانتماء والسعي إلى إرضاء العملاء وإحاطتهم بالرعاية والاهتمام، وأشار الدكتور العوض إلى أن هويتنا التجارية في مصرف الإنماء تنسجم مع أسلوبنا في الخدمات الراقية التي سيقدمها مصرف الانماء باذن الله تعالى. وفي الختام اجاب الدكتور العوض على اسئلة الحضور حول موضوع ورقة العمل.

أبو فهد
05-16-2008, 08:04 AM
ارتفاع ارباح بنك الاثمار بنسبة 91%



المنامة - (بنا):
أعلن بنك الاثمار الذي يتخذ من البحرين مقرا له عن تحقيق أرباح صافية قدرها 3ر 59مليون دولار أمريكي للثلاثة أشهر المنتهية في 31مارس 2008أي بزيادة قدرها 91في المئة عن أرباح الربع الاول من العام المنصرم والذي بلغ 31مليون دولار. وتأتي هذه الزيادة نتيجة للتوسع الذي شهده البنك وشركاته التابعة والزميلة في منطقة الشرق الاوسط ومنطقة شرق اسيا المطلة على المحيط الهادي وأوروبا وشمال أفريقيا حيث واصلت اتجاهها التصاعدي والتوسع في الاسواق الجديدة. في الوقت ذاته زاد الربح التشغيلي للبنك بمعدل الضعف تقريبا من مبلغ 5ر 32مليون دولار أمريكي للربع الاول من عام 2007الى 9ر 62مليون دولار أمريكي كما زاد الربح المحقق من السهم الواحد الى 51ر 1سنت أمريكي مقارنة بمبلغ 07ر 1سنت أمريكي لنفس الفترة من العام المنصرم.

أبو فهد
05-16-2008, 08:05 AM
بيع مخطط القناديل ب 340مليون ريال



انهت مرابع المملكة (القسم العقاري) صفقة من أكبر الصفقات في مكة المكرمة والتوفيق بين مستثمرين سعوديين في بيع مخطط (القناديل) والذي يقع على مساحة 20.041.000م تقريباً وبمبلغ اجمالي 340مليون ريال تقريباً.
وقال مروان بن علي القحطاني المدير التنفيذي لمرابع المملكة ان القادم في العقار داخل المملكة العربية السعودية لا حدود له وان المستثمرين لا يفوتون أي فرصة عقارية مهما كانت مساحتها أو سعرها.

أبو فهد
05-16-2008, 08:05 AM
150مليون ريال مبيعات متوقعة صيفاً
تأثر 200تاجر من الركود الحالي بسوق الذهب والمجوهرات في الطائف




الطائف - اسماعيل ابراهيم تصوير - سيف الخديدي
تشهد سوق الذهب والمجوهرات والاحجار الكريمة بالطائف ركوداً ملموساً منذ بداية العام الحالي ويعول أكثر من 200تاجر على موسم الصيف الحالي لعودة الانتعاش الى هذا السوق والذي بات يشهد تذبذباً واضحاً في مستوى الاقبال نتيجة الارتفاع المستمر للمعدن النفيس، وأكد متعاملون بالسوق أن هناك تحولاً سلبياً في نسبة المبيعات منذ فترة ليست بالقصيرة وقد كان لذلك انعكاساته التي ألقت بظلالها على حركة السوق .
ولوحظ اتجاه شريحة عريضة من المواطنين والمقيمين الى الحلي البديلة هرباً من الارتفاع الكبير لاسعار المشغولات الذهبية وأصبحت الاكسسوارات والمشغولات الفضية المطلية بطبقة رقيقة من الذهب حلولاً مفضلة تستعين بها النسوة في الاحتفالات والمناسبات المختلفة بينما يبقى الذهب عنصراً أساسياً في تجهيز العروس في مناسبات الزواج، ويتم في موسم الصيف اتمام أكثر من 5000عقد قران وزفاف خلال 3أشهر فقط بالمحافظة مما يبشر بعودة الاقبال قسراً لسوق الذهب وضخ المزيد من الايرادات المتوقعة وتعويض نسبة من الخسائر التي تكبدها خلال الفترة الماضية .

وتتركز تجارة الذهب والمجوهرات بالمحافظة في مواقع محدودة بالمحافظة مثل المنطقة المركزية بوسط المدينة وسوق العنقري وسوق الحوية بالاضافة الى انتشار محدود بالمراكز التجارية الحديثة، ويقول محمد إبراهيم وهو أحد العاملين بمحل لبيع الذهب والمجوهرات بالطائف إن بيع المواطنين للذهب المكسور والاطقم المستعملة والمشغولات المتنوعة للمحلات ساهم في تحريك الجمود الذي اعترى حركة المبيعات ونحن نقوم بشراء ما يبيعه الاهالي من مشغولات ذهبية بأسعار أقل من سعر البيع بالمحل ومن ثم إعادة بيعها مرة أخرى، وأكد أن السوق يتأثر بأسعار الذهب عالمياً .

وتشير توقعات الغرفة التجارية الصناعية بالطائف الى مبيعات تتجاوز 150مليون ريال في سوق الذهب والمجوهرات بالمحافظة خلال صيف العام الحالي اذا مااستمرت الاسعار على وتيرتها المرتفعة، أما إذا انخفضت بشكل ملموس وعادت لمستويات ماقبل مرحلة الارتفاع المستمر فإن المبيعات ستتضاعف حيث ان الغالبية من المواطنين والمقيمين يفضلون الحلي الذهبية على باقي المشغولات والاكسسوارات والمعادن الثمينة مشيرة الى أن سوق الذهب يمر بمرحلة انتقالية في الوقت الراهن .

أبو فهد
05-16-2008, 08:06 AM
موبايلي تضاعف سرعة الإنترنت عبر النطاق العريض في محافظة جدة



ضاعفت شركة موبايلي من سرعة الانترنت عبر النطاق العريض والمستخدم عن طريق الموبايل أو بواسطة (موبايلي كنكت) إلى الضعف في محافظة جدة، حيث انتهى مؤخراً مشروع التوسعة الأولى لشبكة الانترنت عبر الموبايل في محافظة جدة، ويتم حالياً الشروع في المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتوسعة شبكة الجيل الثالث المطور 3.5، وبهذه التوسعه تكون السعة الاستيعابية للانترنت في محافظة جدة قد زادت بشكل أكبر كما ضاعفت السرعة إلى مستويات قياسية لأول مرة في المملكة.
و تعد خدمة الاتصال بالانترنت عن طريق (موبايلي كنكت) من الخدمات الرائدة التي كان لشركة موبايلي السبق في طرحها في المملكة، وهي عبارة عن بطاقة بيانات السرعة العالية للكمبيوترات تمكن المشتركين من الوصول إلى سرعات عالية في المناطق المغطاة بتقنية الجيل الثالث المتطور 3.5مما يؤمن للمشترك تصفحاً سريعاً للإنترنت، والدخول على الشبكة العنكوبتية في جميع مناطق المملكة حيث إن هذه الخدمة تعمل على جميع ابراج موبايلي المنتشرة في جميع مناطق المملكة. هذا وقد رصدت شركة موبايلي أكثر من مليار ريال للمرحلة الثانية لتوسعة شبكة الجيل الثالث المطور، كما قامت بتغطية أكثر من 66مدينة ومحافظة والعمل جار على استكمال تغطية جميع أرجاء المملكة بنهاية العام.

أبو فهد
05-16-2008, 08:06 AM
صندوق النقد الدولي: 500مليار دولار حجم الفوائض المالية لدول مجلس التعاون الخليجي خلال العام الماضي
دبي - مكتب الرياض، علي القحيص:
قال صندوق النقد الدولي إن الفوائض المالية لدول مجلس التعاون الخليجي زادت على 500مليار دولار خلال العام الماضي بسبب صعود النفط إلى 100مليار دولار، الأمر الذي يعني ارتفاع هذه الفوائض إلى 700مليار دولار عند بلوغ الأسعار مستوى 150دولارا للبرميل. ودعا صندوق النقد الدولي دول مجلس التعاون الخليجي إلى ضرورة توسيع نطاق الأدوات الاستثمارية المتاحة لامتصاص هذه السيولة، وتوفير المزيد من الفرص أمام المستثمرين، وذلك في إطار تطبيق استراتيجية للتنويع الاقتصادي، مشيدا في هذا الإطار بتجربة الإمارات في عمليات التنويع.
وأشار إلى أن قيمة استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي في المنطقة قد تصل إلى 60مليار دولار أي 11% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تضخها تلك الدول عالميا وخمس ما استثمرته في أميركا سابقا.

وقال محسن خان مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي في مؤتمر صحافي عقده في دبي أن الأسلوب الأمثل لمكافحة التضخم ليس بفك الارتباط بالدولار أو إعادة تقييم العملة، بل عبر حل مشكلة سوق العقارات وارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية، متوقعا أن يشهد السوق العقاري حركة تصحيح على المدى المتوسط.

وأشار إلى أن الاضطرابات المالية التي تعرضت لها البلدان المتقدمة لم تؤثر في أي من بلدان المنطقة تقريبا، بفضل تحسن الأوضاع الاقتصادية الكلية في المنطقة والتقدم في مسيرة الإصلاحات الهيكلية. اذ يتوقع أن تصل حصة المنطقة من عوائد النفط إلى 940مليار دولار لهذا العام.

وأكد أن احتواء التضخم المتزايد هو التحدي الأكبر أمام السياسات الاقتصادية الكلية في معظم بلدان المنطقة على المدى القصير، ففي البلدان المصدرة للنفط ذات العملات المربوطة بالدولار الأميركي، سوف تكون السيطرة على التضخم من التحديات التي يتعين عليها مواجهتها ما دام التيسير النقدي سائدا في الولايات المتحدة وسعر الدولار آخذ في التراجع.

وأشار خان في كلمته إلى ان البلدان المصدرة للنفط حققت نفعا كبيرا من وراء الارتفاع الحاد في أسعار النفط، إذ يشهد النشاط الاقتصادي غير النفطي توسعا سريعا في الوقت الراهن، فيما يرجع جزئيا إلى برامج الاستثمارات العامة الكبيرة ومستوى الثقة المرتفع لدى مجتمع الأعمال.

وأوضح أن استمرار ارتفاع أسعار السلع المستوردة، لاسيما المواد الغذائية، قد يضع عبء التصحيح على عاتق السياسة المالية العامة، وأن مساحة الحركة المتاحة على صعيد المالية العامة مقيدة أيضا بضرورة زيادة الاستثمار لتخفيف اختناقات العرض والضغوط السياسية الرامية إلى رفع الأجور وزيادة الإنفاق على البرامج الاجتماعية.

لكنه لفت إلى أن تقوية النظام المصرفي يجب أن تكون من الأولويات في المرحلة المقبلة لتحقيق النمو المستمر بمعدلات أعلى وخفض معدلات البطالة، عن طريق إعادة هيكلة بنوك الدولة غير ذات الكفاءة وطرحها للخصخصة، وتطوير أسواق سندات الدين المحلية، وتشجيع إنشاء البنوك الأجنبية. فقد سجل نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي ارتفاعا مقداره 75.8% في عام 2007.ومن المتوقع أن يشهد النمو تراجعا بسيطا ليصل إلى حوالي 7% في عام

2008وفي معظم بلدان المنطقة، لا تزال تقوية النظام المصرفي من الأولويات. فالنظام المالي السليم والديناميكي يمثل عنصرا أساسيا في تحقيق النمو المستمر بمعدلات أعلى وخفض معدلات البطالة. ومن الشروط الأساسية لأي بلد أيضا أن يندمج بنجاح في الاقتصاد العالمي.

وقد تمخضت الزيادة الإضافية في الإيرادات النفطية عن فوائض في المالية العامة والحسابات الجارية للمنطقة ككل تراوحت نسبتها بين 5و 15% من إجمالي الناتج المحلي، مما دعم الميزانيات العمومية للقطاع العام وحد من التعرض للتقلبات الخارجية.

وقال إن حجم الاحتياطيات الدولية اقترب من تريليون دولار، بينما هبط الدين الخارجي إلى أقل من 30% من إجمالي الناتج المحلي. وقد تعافت معظم أسواق الأسهم عقب التصحيح الذي تم في عام 2006ولا تزال آفاق الاقتصاد في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى مواتية على المدى القصير، نظرا لتوقع استمرار 6% من الأسعار المرتفعة للسلع الأساسية، رغم تخفيض توقعات النمو العالمي.

أبو فهد
05-16-2008, 08:08 AM
"الفاو": الزراعيون السعوديون الكبار لا يباشرون الفلاحة بأنفسهم


الرياض: عدنان جابر

أرجع تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" محدودية الجمعيات التعاونية الزراعية في المملكة لضعف ثقافة التعاونيات وغياب التعاون بين صغار المزارعين، وغياب نمط الأسرة الزراعية، والغياب التام لأصحاب الحيازات عن مباشرة الأعمال وإيكالها لعمال أجانب غير مهرة.
ووفقاً للتقرير الذي تم استعراضه في ورشة نظمتها وزارة الزراعة ومنظمة "الفاو" في الرياض أمس فإن عدد أعضاء الجمعيات التعاونية الزراعية في المملكة يبلغ 8500 عضو يشكلون 0.03% من مجمل سكان البلاد، مقابل 5.4 ملايين عضو تعاوني في ماليزيا و5.7 ملايين عضو في مصر يشكلون مع أسرهم 57% من إجمالي عدد السكان.
وشدد التقرير على أن أصحاب الحيازات الكبيرة للأراضي الزراعية في المملكة لا يباشرون أو يشرفون على العمليات الزراعية تاركين المهمة لعمال أجانب معظمهم يفتقدون المهارات اللازمة للقيام بالعمل الزراعي.

أبو فهد
05-16-2008, 08:08 AM
عبد العزيز بن مشعل: مشروعاتنا تحتاج إلى 40 مليار ريال خلال 5 سنوات
تحالف سعودي - كويتي للاستثمار في التطوير والتمويل العقاري

الرياض : الوطن

وقع الرئيس التنفيذي لمجموعة الشعلة القابضة الأمير عبد العزيز بن مشعل بن عبد العزيز اتفاقية شراكة مع عدد من الشركات العقارية والتمويلية السعودية والكويتية للاستثمار في مجالات التطوير والتمويل العقاري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ويضم التحالف كلا من شركة بيت المال الاستثمارية الكويتية وشركة المستثمر للأوراق المالية السعودية وذلك بهدف توفير وتفعيل الفرص الاستثمارية ذات العوائد المجزية في مجال التطوير والاستثمار العقاري وإيجاد كيان عقاري كبير من حيث النوعية والسمعة والعوائد المجزية لكافة الأطراف المباشرة وغير المباشرة وفق ضوابط الشريعة الإسلامية وبالتالي توفير عشرات الآلاف من الوحدات السكنية والتجارية لمختلف شرائح المجتمع.
و توقع الأمير عبد العزيز بن مشعل أن ينمو سوق التطوير العقاري وخاصة بناء الوحدات السكنية والتجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الخمس السنوات القادمة بشكل لافت وغير مسبوق مما سيتيح الفرصة للتحالف الجديد.
وقال " حسب التقديرات المبدئية فإننا نحتاج لتمويل أو ترتيب تمويل مبالغ واستثمارات قد تتجاوز 40 مليار ريال خلال الخمس السنوات القادمة لتغطية عدد من مشاريعنا العقارية وخاصة أن المملكة تشهد حالياً طفرة عقارية غير مسبوقة مع تبني مفهوم المدن الاقتصادية ومشاريع الأحياء السكنية المتكاملة ، وستعمل الشركة الجديدة كأحد الروافد الأساسية للقطاع العقاري المتنامي من خلال العمل داخل منظومة متكاملة تضم جهات عقارية وجهات تمويلية واستثمارية".
ولفت إلى أن نشاط الشركة جغرافياً سيتركز وبشكل واسع في منطقة الخليج العربي لتلبية الطلب المتزايد في الوحدات السكنية والتجارية المصاحب للنهضة الحضارية والعمرانية التي تشهدها المنطقة.
وأضاف أن الشراكة الجديدة ستساهم في حصول المواطن أو المقيم على مسكن ميسر تراعى فيه الجودة ضمن حدود دخله، وفي الوقت المناسب من حياته. وكذلك زيادة نسبة تملك المواطنين للمساكن والعمل على رفع نسبة المعروض من المساكن بمختلف أنواعها وتشجيع مشاركة القطاع الخاص في دعم نشاطات الإسكان وبرامجه المختلفة ويتزامن ذلك مع توجّه عام يقضي بتحديد وتخفيض تكلفة الإنشاءات لتكون الوحدات عند تشييدها في متناول الشريحة الأكبر من المستهلكين وقال إن أول المشاريع التي سينفذها التحالف مشروعان في الرياض والقاهرة وسيعلن عن تفاصيلهما قريبا.

أبو فهد
05-16-2008, 08:09 AM
التضخم في لبنان يتجاوز 10%


بيروت: رويترز

قال مصرف لبنان المركزي أمس إن معدل التضخم السنوي في لبنان سيظل فوق مستوى 10% وأضاف أنه لا يعتزم رفع أسعار الفائدة. وقال البنك في بيان "إن ظاهرة التضخم العالمية لا بد أن يكون لها آثارها على لبنان إذ سيبقى مستوى التضخم فوق 10%".
وقال البيان كذلك إنه لم تكن هناك تحويلات غير عادية من الليرة اللبنانية إلى الدولار خلال الأزمة التي شهدها لبنان على مدى الأيام التسعة الماضية.
وقال البنك إن لبنان ما زال يتعين عليه الوفاء بالتزاماته البالغة 875 مليون دولار من استحقاقات سندات أجنبية هذا العام وخدمات ديون قدرها 800 مليون دولار. وقال "إن هذه المبالغ لا تشكل ثقلا بالنسبة لإمكانات مصرف لبنان".

أبو فهد
05-16-2008, 08:10 AM
اضطرابات أسواق المال تؤكد الحاجة لزيادة رؤوس أموال البنوك
برنانكي: رأس المال الأجنبي إيجابي للبنوك الأمريكية

واشنطن: رويترز

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بن برنانكي أمس إن اضطرابات أسواق المال تؤكد الحاجة إلى زيادات "كبيرة" في رؤوس الأموال وإن على البنوك تدبير الأموال المطلوبة بسرعة.
وأضاف في مؤتمر عن هياكل البنوك وقدرتها على المنافسة في شيكاجو "أحث بشدة المؤسسات المالية على الاستمرار في جهودها لزيادة رأس المال".
وتابع "القيام بذلك لا يساعد الاقتصاد فقط، بل يؤهل الشركات للاستفادة من فرص ربح جديدة وظروف في أسواق المال مع تحسن الاقتصاد".
وقال برنانكي إن الجهات الرقابية تدفع كذلك إلى زيادة درجة الإفصاح من جانب البنوك لتحسين الشفافية وتعزيز النظام في السوق وألقى اللوم على تراخي ممارسات إدارة المخاطر داخل المؤسسات المالية في الإسهام في أزمة الائتمان.
من جهة أخرى قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي إن التدفقات النقدية الهائلة من صناديق الثروة السيادية لزيادة رأسمال بنوك أمريكية منيت بخسائر جراء أزمة الرهون العقارية عالية المخاطر كانت أمرا طيبا وإيجابيا.
وأضاف "كان هناك قدر كبير من زيادة رأس المال من جانب مؤسسات مالية أوروبية وأمريكية وكانت صناديق الثروة السيادية في مقدمة المشاركين في ذلك... أعتقد أن ذلك في مجمله إيجابي جدا. "لم يطالبوا بسيطرة واسعة على الشركات أو إدارتها. بل وفروا بدلا من ذلك رأس المال المخاطر الضروري لتشغيل البنوك واستئناف تقديم القروض بالمستويات الطبيعية." وأضاف "لذلك أعتقد أن مجيء مثل هذا المصدر من التمويل إلى أنظمتنا المصرفية كان أمرا بناء جدا".

صمت الاحزان
05-16-2008, 02:33 PM
مجهود أكثر من رائع

الف شكر يابو فهــــــــــد

42d3e78f26a4b20d412==