المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجلس الشورى السعودي يناقش مشروعات نظام التمويل العقاري الأحد المقبل قبل الرفع إلى مجل



أبو فهد
05-25-2008, 08:28 AM
يبدأ مجلس الشورى السعودي في جلسته العادية المقررة يوم الأحد المقبل مناقشة مشروعات نظام التمويل العقاري في السعودية الذي يحدد القواعد التي تحكم نشاط شركات التمويل العقاري بما في ذلك متطلبات الترخيص والأنشطة المسموح بها وإدارة الشركات والإشراف عليها وتسوية المنازعات، إضافة إلى نظام التأجير التمويلي، ونظام التنفيذ والرهن، وإجراءات لمعالجة الصعوبات الحالية في تسجيل الرهون، وإتاحة الرقابة القضائية لقرارات التسجيل.

وسيقوم المجلس بعد استكمال مناقشة هذه المشروعات، التي تشمل نظام مراقبة شركات التمويل ونظام التأجير التمويلي ونظام الرهن العقاري المسجل حسبما تضمن جدول أعماله المنشور على موقعه على شبكة الإنترنت، بالرفع إلى مجلس الوزراء للموافقة على نظام الرهن العقاري وإقراره.

ويترقّب العاملون في القطاع العقاري السعودي صدور نظام الرهن، لإزالة الجدل الدائر حول عمليات التمويل التي تتم حالياً من قِبل بعض الشركات والمؤسسات المالية في السعودية، لأنه بحسب المتابعين يساهم في اكتمال المعادلة التي تضمن حقوق الطرفين، وهما المستثمر العقاري والمؤسسات التمويلية.

وكان فريق متخصص من وزارة المالية قد قام بدراسة تجارب ومنظومات التمويل العقاري في عدد من الدول التي تم اختيارها، على أساس وضوح أنظمتها ورياديّتها في أنظمة التمويل الإسكاني كالولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، والنمسا أو التقارب الاجتماعي كمصر، والأردن، وماليزيا، وباكستان.

وتأتي أهمية صدور هذا النظام في ظل ما كشف عنه في دراسات حول حاجة القطاع العقاري في السعودية إلى وحدات سكنية تزيد قيمتها على 1.1 تريليون ريال خلال العشرين سنة المقبلة.

وتعول الأوساط العقارية أن يسهم تطبيق نظام الرهن العقاري في السعودية، في حل الكثير من العقبات التي تعترض نمو السوق العقاري، وذلك من خلال تسهيل عمليات التمويل، والحد من ارتفاع أسعار العقارات، وتوافر المساكن بشكل كبير، ما يؤدي إلى خفض نسبة التضخم التي سجلت ارتفاعاً كبيراً في المملكة خلال الاثني عشر شهرا الماضية.

كما سيؤدي إقرار النظام إلى انطلاق شركات وصناديق تمويل عقارية، سواء كانت لمستثمرين أو بنوك سعودية، ما يسهم في فتح قنوات عدّة للتمويل، تنعكس إيجابياً على حركة السوق عموماً، وإتاحة الفرصة لذوي الدخول المحدودة والمتوسطة لتملك مساكنهم.

ويقدر حجم السوق العقاري السعودي بـ1.2 تريليون ريال، فيما يتم تداول ما يقرب من 200 مليار ريال سنوياً في السوق العقاري، بينما تشير تقديرات إلى أن نسبة التمويل العقاري من قبل القطاع الخاص في السعودية حاليا تعد منخفضة جدا، ولا تزيد على 3%، مقارنة بالدول المتقدمة التي تزيد فيها على 45%، كما أن نسبة الحاصلين على مساكن في أمريكا وأوروبا تزيد على 80%، يقابلها انخفاض واضح في نسبة الحاصلين على مساكن في السعودية.

الجدير بالذكر أنه توجد حالياً شركتان تعملان في هذا المجال هما شركة "سهل للتمويل العقاري"، التي تساهم شركة "دار الأركان"، المدرجة في السوق السعودي بنسبة 40 % من رأسمالها البالغ 2.5 مليار ريال، وشركة "دار التمليك للتمويل العقاري"، التي تساهم " الشركة السعودية العقارية " بنسبة 10% من رأسمالها البالغ مليار ريال.

كـريـزي
05-26-2008, 10:25 AM
يعطيك العافيه يابو فهد ,,,

42d3e78f26a4b20d412==